كيفية تقييم مخازن المود الأولية ومخازن قطع التبديل لأغراض الزكاة

 

بناء على سؤال ورد بشأن تقييم مخزوني المواد الولية وقطع التبديل بهدف إخراج الزكاة ، فإنني أفيدكم بأن مخزون المواد الأولية يتم تقييمه كاملاً حسب سعر السوق بسعر المثل ، أما مخزون قطع التبديل فيمكن مراعاة التصنيف التالي لها:

أ. قطع تبديل خاصة بالمصنع: وهي قطع تبديل يمكن تركيبها في أماكن محددة من الآلات, وتقسم إلى ثلاث فئات:

1.   قطع تبديل قابلة للتلف بشكل محدد: وهي القطع التي تعرف متانتها بدقة, لذلك تحدث عملية إعادة الطلب بشكل آلي.

2.   قطع قابلة للتلف بشكل احتمالي: فهي تحتاج إلى خدمات قليلة خلال عمرها الإنتاجي، وبالتالي فهي غير محددة تماماً.

3.   القطع الخطرة أو الاستراتيجية: وهي قطع أساسية وتكون غالية الثمن وقليلة الحركة بسبب قلة تعطلها ، لكن تعطلها يؤدي إلى توقف الإنتاج. ومن الممكن أن تنتمي إلى إحدى الفئتين السابقتين ( أ-1) (أ-2) وبالتالي تجري مراقبتها حسب انتمائها.

ب. قطع تبديل عامة: وهي مفردات عناصر التكلفة غير المباشرة كالبراغي والمسننات والعزق وما شابه.

 

وهناك نماذج رياضية للتحكم بحجم كل من هذه المخازن ، وقد تعرضنا لها في كتابنا ترشيد عمليات الصيانة بالأساليب الكمية (قيد الطبع). لذلك لا داع لأن يكون حجم المخزون أكثر مما يجب تجنباً لتعطيل رأس المال كما لا يجوز أن يقل حجمها عن حد معين حتى لا تتعرض المنشأة على اختناقات قد تسبب إزعاجاً واضحاً لعمليات الإنتاج. وعليه فإن الخطأ في حجم المخزون يعود لسياسة الإدارة ، وعليه فهي تتحمل تبعة إدارتها.

ومن ناحية أخرى ، يمكن استبعاد الجزء الثالث من النوع الأول من التقييم بهدف إخراج الزكاة كونها قطع غالية الثمن قليلة الحركة ولا غنى عن وجودها لأنها بوابة أمان للمنشأة من الأعطال المفاجئة. وذلك لأنها تصبح كالتجهيزات الثابتة المستبعدة من التقييم لغرض إخراج الزكاة. والله أعلم.

 

أما عن سعر المثل ، فقد ذكر أبو جعفر الدمشقي آلية تحديد القيمة المتوسطة فقال: الوجه في التعرّف على القيمة المتوسطة:

1.       أن تسأل الثقات الخبيرين عن سعر ذلك في بلدهم على ما جرت به العادة أكثر الأوقات المستمرة.

2.      والزيادة المتعارفة فيه والنقص المتعارف.

3.      والزيادة النادرة والنقص النادر وقياس بعض ذلك ببعض.

4.      مضافا إلى نسبة الأحوال التي هم عليها من خوف أو أمن.

5.      ومن توفّر وكثرة أو اختلال.

وتستخرج بقريحتك لذلك الشيء قيمة متوسطة أو تستعملها من ذوي الخبرة والمعرفة والأمانة منهم. فإن لكل بضاعة ولكل شيء مما يمكن بيعه قيمة ، قيمة متوسطة معروفة عند أهل الخبرة به.

 

والله أعلم.

الدكتور سامر مظهر قنطقجي